إقتصاد

الخناق سيشتدّ على لبنان

ما دام لبنان قد تحوّل الى ساحة من ساحات المواجهة الأميركية – الإيرانية، وبالتالي الى ورقة تفاوض، فإن الخناق الاقتصادي والمالي الذي يتعرض له مرشح للاستمرار في الاشهر المقبلة بانتظار الافراج عن تسوية ما بين الطرفين، فيما الانقسام السياسي في البلاد يزداد ويتعمق لا سيما بعد انتهاكات حزب الله التي تضع الحكومة اللبنانية والدبلوماسية في حرج، أو في تحركات التيار السيادي اللبناني للدفاع عن صورة البلاد امام المجتمع الدولي وتعزيز سيادة الدولة وتطبيق سياسة النأي بالنفس عن الصراعات الاقليمية التي يصر حزب الله على توريط لبنان فيها.

الأميركيون أرسلوا اشارات واضحة برفض انضمام لبنان الى المحور الايراني، سواء في خياراته السياسية او الاقتصادية، عبر كلام وزير الخارجية مايك بومبيو عن مواصلة دعم واشنطن للبنان ومساعدة الشعب على تشكيل حكومة مستقلة، وكذلك من خلال زيارة قائد المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي لبيروت وتشديده على ان «لبنان شريك مهم»، وأن بلاده ستستمر في دعم الجيش بصفته الممثل الوحيد لحكومة لبنان.

القبس

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Most Popular

To Top